"رجيم خالي الدهون" أو "منخفض الكربوهيدرات" أو "خالي من الغلوتين"؟

"رجيم خالي الدهون" أو "منخفض الكربوهيدرات" أو "خالي من الغلوتين" ... كلها حميات غذائية رائجة، متداولة، ومختلفة المصادر، قد تضع من يرغب في خفض بضع كيلوغرامات من وزنه بحيرة، نظراً إلى أنّها تصعب عليه الخيار بينها! أثبتت البحوث العلمية ولا تزال تثبت أن العديد من الحميات الرائجة تؤدي إلى خسارة الوزن بشكل طفيف وقد تخفض الـ"كوليسترول" الضار وتحسّن الحساسية تجاه الـ"أنسولين"، إلا أنها تتطلب بالمقابل الامتثال لقواعدها لأشهر عدة. عند اتباع هذه الأنظمة الغذائية على مدار السنة، يعود متتبعها إلى اكتساب الوزن المفقود! ، ليس هناك من طريقة محددة "مثالية" لإنقاص الوزن، وما قد يناسب فردا لن يناسب آخر. هنا تعرّفي على أهم سمات للـ"رجيم" والتي تتمثّل في سهولة قواعده، وهي: اتباع "رجيم" خاص بك . علما بأن الحميات الناجحة مصممة خصيصا وفقا للتفضيلات الشخصية والثقافية للأفراد لضمان النجاح على المدى الطويل. الحصول على الدعم، مع الإشارة إلى أن المتابعة المستمرة مع اختصاصي التغذية هامة لتحقيق النجاح في هذا المجال والحفاظ على فقدان الوزن. التركيز على إجراء تغييرات في نمط الحياة المتبع، مهما كانت صغيرة، وبشكل متدرّج. تناول مجموعة منوعة من العناصر الغذائية. التركيز على الأطعمة غير المعالجة وتجنب تلك المصنعة. الشعور بالصحة والسعادة أيا كان البرنامج المختار لخسارة الوزن.

تابعنا
 FOLLOW US
أختبر المزيد
Experience more
 
اشترك في صحيفتنا الإخبارية
JOIN OUR NEWSLETTER