بحث

ليندبيرج تطلق تشكيلتين جديدتين من النظارات باستخدام أجود المواد الطبيعية

تستعد ليندبيرج، العلامة الدنماركية المرموقة التي تقدم مفهوما جديداً للنظارات، لإطلاق تشكيلتين جديدتين في منطقة الشرق الأوسط هما بوفالو تيتانيوم وتري+ بوفالو، حيث تتميز كل منهما بمزيج ساحر من أجود المواد الطبيعية واللمسة الحرفية الأصيلة يتجسد في تصميم فريد بتفاصيل استثنائية من قرن الجاموس الطبيعي.


ليندبيرج تطلق تشكيلتين جديدتين من النظارات باستخدام أجود المواد الطبيعية


وتضم التشكيلتان تصاميم مميزة ومستدامة بطابع كلاسيكي أنيق من موارد ومواد عضوية تبرز أدق الفروق في اللون والتفاصيل، إذ يحمل كل منها ملامح فريدة ومظهراً خاصاً. كما تزهو بمجموعة من الألوان الطبيعية للقرون والأخشاب التي تناسب مختلف تدرجات البشرة وتضفي إطلالة أنيقة وعصرية.





ونجحت العلامة في تخطي التحدي الذي شغل المصممين في جميع أنحاء العالم على مدى عقود لتوظيف المواد الطبيعية الأكثر فخامة، بفضل خبراتها الحرفية وتقنياتها المتطورة التي أتاحت لها صنع أرفع وأخف نظارات في العالم بإطار من قرن الجاموس. ويمر كل زوج من نظارات بوفالو تيتانيوم بـ 152 عملية تتم ضمن الشركة، فيما تتطلب تشكيلة تري+ بوفالو عمليات إضافية للوصول إلى هذه الإبداعات الفريدة.


وتحافظ جميع منتجات ليندبيرج على الطابع الأنيق والبسيط للنظارات الدنماركية، حيث تخلو من العناصر غير الضرورية مثل البراغي أو المسامير أو الأجزاء الملحومة. كما تجسد الخصائص المميزة للمواد المستخدمة التصميم خفيف الوزن الذي تمتاز به العلامة والذي يلبي تطلعات أصحاب الذوق الرفيع تحديداً.


وتعليقاً على هذا الموضوع، قال هنريك ليندبيرج، المؤسس والرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى ليندبيرج: "كان استخلاص أفضل المواد الطبيعية تحدياً لا يُستهان به، لكن قررنا خوضه لأن الأصالة والجودة كانت دوماً هدفنا الأول. وهكذا وجدنا في التشكيلة فرصة جديدة للارتقاء بالبعد الفني للنظارات نحو آفاق جديدة، وجاءت النتيجة على شكل توليفة فريدة ومذهلة".